تحليل استكشافي لحوادث المرور في السعودية في ٢٠١٧ و ٢٠١٨

حوادث المرور تعتبر من أبرز أسباب الوفيات المبكرة في السعودية وتخفيض عدد الوفيات هو أحد أهداف رؤية ٢٠٣٠. نشرت وزارة النقل مؤخراً بيانات للحوادث المرورية في السعودية في مبادرة تعتبر غير مسبوقة لأنها تحتوي على البيانات الخام للحوادث (وليست بيانات مجمعة). في هذه التدوينة سأستخدم هذه البيانات لاستكشاف أبرز أنماط الحوادث المرورية في السعودية والإجابة عن عدة أسئلة منها:

  • ماهي علاقة الحوادث المرورية بجودة الطرق؟
  • ماهو أبرز أنواع الحوادث المرورية شيوعاً وانتشاراً في مناطق المملكة؟
  • هل هناك اختلاف في أنماط الحوادث بين الطرق السريعة وداخل المدن؟
  • وما إلى ذلك.

على الرغم من أننا لن نستطيع الإجابة عن كل هذه الأسئلة من خلال البيانات فحسب، إلا إن استكشاف البيانات يمكن أن يمدنا بالأسئلة الصحيحة التي ينبغي علينا طرحها.

عن البيانات

البيانات تأتي كجزء من تحدي سلامة الطرق الذي نظمه مركز ذكاء. تحتوي البيانات على ٣٦ ألف حادث في مختلف أنحاء المملكة. كل حادث يأتي مع بيانات إضافية مثل الوقت والتاريخ، المنطقة، خط الطول وخط العرض، رقم الطريق، نوع الطريق، عدد الوفيات وعدد الإصابات، حالة الطقس وحالة الطريق وما إلى ذلك.

المشكلة الوحيدة في هذه البيانات هي أن عدد الحوادث فيها خلال ٢٠١٨ يتعارض مع أرقام الحوادث التي أصدرتها هيئة الإحصاء (نقلاً عن بيانات إدارة المرور في وزارة الداخلية) في نفس العام وبفرق هائل. حيث نجد في هذه البيانات حوالي ١٥ ألف حادث خلال هذا العام بينما تشير أرقام الإحصاء إلى ٣٥٢ ألف حادث خلال نفس العام (وهو الرقم الأكثر قابلية للتصديق). على كل حال، سنقوم باعتبار هذه البيانات كعينة من مجموع الحوادث ولذلك لن نقوم بالاعتماد كثيراً على العدد بل على النسب.

الوفيات والإصابات

النظرة الأولى تقول أن ٦٨٪ من الحوادث تحتوي على بيانات الوفيات و٨١٪ من الحوادث تحتوي على بيانات الإصابات (بما فيها صفر). باقي الحوادث تفتقد هذه المعلومة إما لأنها صفر بالفعل أو أنها غير متوفرة. من هذه الحوادث التي تمتلك هذه الأرقام، حوالي ٩٪ من الحوادث نتجت عن وفاة واحدة على الأقل و٤٩٪ نتجت عن إصابة واحدة على الأقل.

نوع الحادث والمنطقة

أعتقد أن متغير “المنطقة” هو من أهم المتغيرات لأن السعودية بلد كبير ومتنوع جداً في شتى النواحي بما فيها التضاريس الجغرافية والكثافة السكانية. ولذلك المشكلة الوحيدة التي سنحتاج للتعامل معها في هذه البيانات هي في كيفية مقارنة الحوادث بين منطقة ومنطقة أخرى رغم وجود الاختلاف الكبير في الكثافة السكانية. وحل هذه المشكلة بطريقة إحصائية ممكن وسهل جداً وذلك من خلال تسوية البيانات (باستخدام z-score).

بالنظر إلى أنواع الحوادث، نستطيع أن نرى أن “التصادم crash” هو أكثر أنواع الحوادث تكراراً (٤٤٪) يليه “الانقلاب coup” حيث تكرر بنسبة (٢٤٪) وبعد ذلك نشهد انخفاضاً كبيراً في نسب التكرار حيث نجد أن “الانحراف عن الطريق” قد تكرر بنسبة ٨٪ فقط.

على الرغم من أن دراسة أنواع الحوادث وتكرارها مهم إلا أنها لا يعطينا أي فكرة عن علاقتها بمختلف المناطق: هل كل الأنماط شائعة في كل المناطق؟ أم أن هناك مناطق محددة تشتهر بحوادث من نوع محدد؟ لمعرفة الإجابة سنقوم أولاً بتسوية أرقام الحوادث داخل كل منطقة وذلك حتى يكون متوسط كل منطقة هو صفر، ومن ثم نقوم برؤية أي أنواع الحوادث أكثر شيوعاً عند منطقة مقارنة بمنطقة أخرى.

اليمين: العدد النسبي لكل نوع من أنواع الحوادث داخل كل منطقة حيث تم تحويل متوسط الحوادث ليصبح صفر وانحراف معياري واحد
اليسار: التوزيع النسبي لأنواع الحوادث

نستطيع رؤية أن “التصادم” و”الانقلاب” هم أكثر أنواع الحوادث داخل كل المناطق بلا استثناء. ولكن نرى أن بعض المناطق لديها نمط من الحوادث مختلف. فمثلا، “السرعة الزائدة” موجود بشكل أكبر في المناطق الجنوبية (عسير، الباحة، نجران) ومنطقة مكة (الطائف). “الانحراف عن الطريق” كذلك شائع أكثر في القصيم، مكة، الجوف، حائل، المنطقة الشرقية والباحة. وكذلك “التصادم من الخلف” شائع في المنطقة الشرقية، حائل، المدينة والقصيم.

بشكل عام، يبدو أن المناطق الجبلية (الباحة، عسير، مكة) تشهد معدلات أكثر من “السرعة الزائدة” و “الانحراف عن الطريق بينما المدينة، المنطقة الشرقية، القصيم وحائل لديها معدلات أكثر من حوادث “التصادم من الخلف”. أخيراً، منطقتي جازان والرياض تتشابه بشكل كبير في أنماط الحوادث حيث أن أكثر الحوادث شيوعاً في هاتين المنطقتين هي “التصادم” و “الانقلاب” فقط.

هذه الاختلافات بالنسبة لي تعكس الاختلاف في التضاريس حيث أن المدن الجبلية لديها نمط مختلف من الحوادث مقارنة بالمدن الأخرى خصوصاً تلك التي تربط بين الطرق السريعة.

الأنماط الزمانية مقارنة بالمدن وأنواع الحوادث

الأنماط الزمانية
اليمين: عدد الإصابات لكل شهر
الوسط: عدد الوفيات لكل شهر
اليسار: عدد الحوادث لكل شهر

بعد هذه الأرقام الأساسية، سنقوم أولاً بالنظر في الأنماط الزمانية للحوادث: كيف تتغير هذه الأرقام مع الأشهر؟ حينما نقوم برسم العدد مع الأشهر (لعامي ٢٠١٧ و ٢٠١٨) نرى أن هناك ارتفاعين حادين في عدد الحوادث وعدد الوفيات: الارتفاع الأول خلال أشهر الصيف (مايو إلى يوليو) وأما الارتفاع الثاني فهو في نهاية السنة (ديسمبر إلى يناير).

الأنماط الزمانية
اليمين: عدد الإصابات لكل ساعة خلال اليوم
الوسط: عدد الوفيات لكل ساعة خلال اليوم

اليسار: عدد الحوادث لكل ساعة خلال اليوم

أما إذا نظرنا إلى الأنماط الزمانية حسب الساعات، فسنرى كذلك ارتفاع في عدد الحوادث والوفيات والإصابات خلال ساعات العمل ابتداء من ٧ صباحاً. ولكن عدد الوفيات والإصابات يرتفع مرة أخرى عند ٨ مساء. ولكن هذه الأنماط الزمنية رغم وضوحها لا تعطينا أي فكرة عن الاختلاف بين المناطق أو أنواع الحوادث. ماذا لو قمنا بتسوية بيانات جميع أنواع الحوادث أو المناطق وقمنا بمقارنة الأنماط الزمنية؟ المأمول من هذا التحليل هو مساعدتنا في رؤية صورة عامة أكثر وضوحاً ومباشرة.

اليمين: العدد النسبي للحوادث داخل كل مدينة خلال ساعات اليوم. اليسار: العدد النسبي لأنواع الحوادث خلال ساعات اليوم.

الشكل أعلاه (على اليسار) يوضح لنا أنه بينما يرتفع عدد أغلب أنواع الحوادث أثناء ساعات النهار بين ٨ صباحاً إلى الخامسة مساءً، إلا أن بعض الحوادث ترتفع في أوقات أخرى خارج هذه الساعات. فمثلاً “التصادم والانقلاب coup and crash” و “التصادم من الخلف crush from behind” و “التصادم مع جسم ثابت في الطريق crush with a stationary body on the road” كلها ترتفع بعد منتصف الليل. بعد الحوادث لا ترتفع إلا في ساعات الليل بين ٨ مساء و١ صباحاً مثل “دهس الإنسان tread man” ودهس الحيوانات “tread animal”.

الشكل الآخر على اليمين يقارن المناطق بدلاً من أنواع الحوادث. وفيه نرى كذلك أن أغلب الحوادث تحصل في نفس ساعات النهار على الرغم من أن منطقتي الرياض والمنطقة الشرقية تبدأ من ٦ صباحاً. وكذلك نلاحظ أن بعض المناطق لديها حوادث ليلية أكثر مثل تبوك، المدينة، الحدود الشمالية ونجران.

الارتفاعين في عدد الحوادث (أثناء ساعات النهار وساعات الليل المتأخرة) في كلا التحليلين (تحليل أنواع الحوادث والمناطق) يجعلنا نتسائل إن كانت الحوادث المسائية في هذه المناطق هي نفسها الحوادث المسائية في التحليل الأول (“التصادم من الخلف” و “دهس الحيوانات”).

ماذا تغير بين ٢٠١٧ و ٢٠١٨ ؟


الفروقات الخام في أعداد الحوادث بين عامي ٢٠١٧ و ٢٠١٨. الأحمر يوضح عدد أكبر في ٢٠١٨ مقارنة ب ٢٠١٧

على الرغم من أن العدد الإجمالي لعدد الحوادث انخفض من ٢٠١٧ إلى ٢٠١٨، إلا أن بعض الحوادث زادت في بعض المدن. في هذا الشكل، نجد أن الفروقات بين ٢٠١٧ و ٢٠١٨ ممثلة بالألوان حيث يشير اللون الأحمر إلى زيادة في عدد الحوادث بينما يشير اللون الأزرق إلى نقص في عدد الحوادث بين العامين. الشكل يبين أن حوادث “التصادم” انخفضت في كافة المدن وهذا هو السبب في نقصان العدد الإجمالي للحوادث بين العامين. إلا أن حوادث مثل “التصادم من الخلف” و”الانحراف” قد زادت في عدد من المدن.

تحليل الكثافة المكانية للحوادث

لا أدري عنك ولكن منذ بدأت التعامل مع هذه البيانات وأنا أفكر بالخرائط والآن جاء وقت الخرائط. هذه الخرائط توضح لنا “كثافة” عدد ما بحسب الإحداثيات. فعلى الرغم من أن كل التحليلات السابقة مفيدة ومهمة إلا أن المناطق كبيرة جداً وفيها طرق سريعة قد تكون بعيدة جداً عن حدود المدينة ولكنا لا نستطيع معرفة هذه المعلومة من خلال متغير “المنطقة”.

على الرغم من أن هدفي الأساسي هو تحليل عدد الوفيات، إلا أن هذا المتغير مفقود في عدد كبير من الحوادث فقررت الاعتماد على عدد الحوادث فحسب. لدي هنا ثلاثة خرائط مختلفة: الخريطة الأولى تبين كثافة الحوادث بحسب نوع الطريق، والخريطة الثانية تبين كثافة الحوادث بحسب نوع الحادث والخريطة الأخيرة تبين كثافة الحوادث بحسب حالة الطقس.

خريطة لكثافة الحوادث المرورية بحسب نوع الطريق. عدد الحوادث داخل كل نوع موجود بجانب العنوان.

بالنظر إلى الخريطة الأولى نستطيع أن نرى أن الحوادث حول اليو-تيرن منتشرة لكن متركزة أكثر في منطقتي جازان وتبوك. كذلك نرى أن الحوادث في الطرق المستقيمة والتقاطعات الثلاثية منتشرة في كافة أنحاء المملكة. أما التقاطعات الرباعية والكباري فهي متركزة في مدينتي الرياض والقصيم. الحوادث في المنحيات الأفقية متركزة بشكل أكبر في المدن الجنوبية.

خريطة لكثافة الحوادث المرورية بحسب نوع الحادث. عدد الحوادث داخل كل نوع موجود بجانب العنوان.

وحينما نرى كثافة الحوادث بحسب نوع الحادث نرى بعض الملاحظات الأساسية. حوادث الانقلاب وانفجار الكفرات والانحراف عن الطريق منتشرة في الطرق السريعة بما يجعلها “حوادث الطرق السريعة” والتي تختلف بشكل كلي عن حوادث المدن. لنرى مثلاً كيف أن “السرعة الزائدة overdrive” متركزة في مدن الجنوب ومكة (والطريق السريع الرابط بينهم)، بخلاف “التصادم من الجنب collateral crush” والمتركز داخل المدن. إضافة إلى ذلك، “التصادم والانقلاب coup and crush” متركز أكثر في مكة والمدينة والطريق الرابط بينهم إضافة إلى الرياض. أخيراً، “دهس الحيوانات tread animal” منتشر في كل أنحاء المملكة وغالباً داخل الطرق المفردة.

خريطة لكثافة الحوادث المرورية بحسب جودة الطقس. عدد الحوادث داخل كل نوع موجود بجانب العنوان.

أخيرا، حينما نرى الخريطة الثالثة والتي تمثل عدد الحوادث بحسب الطقس، نجد أننا نفتقد معلومة الطقس في حوالي نصف الحوادث المتوفرة. ولكن مع. النصف الموجود، نجد أن المنطقة الشرقية وطريق الرياض-الشرقية السريع والرياض-القصيم السريع أكثر عرضة للحوادث أثناء الرياح الترابية، بينما أغلب الحوادث أثناء الضباب تحصل في الرياض.

خاتمة

هناك طرق مختلفة ومتعددة للنظر في هذه البيانات. وهذا التحليل الاستكشافي للبيانات هو بطبيعته عمل مصبوغ برؤيتي الشخصية وليس هناك أي طريقة موضوعية صحيحة. فالتحليلات المختلفة ستبين لنا أجزاء مختلفة عن الموضوع، وهذا بالضبط هو أملي من كل هذا التحليل: إلهام المزيد من التحليلات والاستكشافات لبيانات الحوادث المرورية حتى نستطيع تحديد الأسباب الرئيسية للحوادث المرورية والقضاء عليها بإذن الله.

ملاحظة عن البيانات

حصلت على البيانات أثناء مشاركتي في تحدي سلامة الطرق الذي نظمه مركز ذكاء. أثناء تحميلي للبيانات وافقت على اتفاقية استخدامها والتي تنص على عدم توزيع البيانات ونشرها (على الرغم من توافرها في رابط عام). شخصيا، اخترت الحرص وعدم مشاركة البيانات أو رفعها أو وضعها هنا تجنباً لأي عواقب سيئة ولكن أهيب بك عزيزي القارئ أن تتواصل مع مركز ذكاء (في تويتر) لإتاحة هذه البيانات للجميع.

مذكرة جوبيتر

مذكرة جوبيتر التي استخدمتها لإجراء التحليلات ورسم البيانات (والتي تحتوي على تحليلات إضافية كثيرة وعلى خرائط تفاعلية) ستكون متوفرة قريباً هنا.

تحديث ١:

بحسب العارفين، هذه البيانات المستخدمة في هذه التدوينة تتبع وزارة النقل وهي مقتصرة على الحوادث بين المدن فقط وليس لها أي اختصاص بالحوادث داخل المدن.

14 thoughts on “تحليل استكشافي لحوادث المرور في السعودية في ٢٠١٧ و ٢٠١٨”

  1. جمال جلال عبد السلام

    كمهندس مدني درسنا تصميم الطرق بجميع جوانبه بمستوى البكالوريوس وكوني مهتم الان بتعلم الاله والشبكات العصبيه لفت انتباهي موضوعك واهميته, ما اعرفه ان سلامة استخدام الطريق له اعتبارات موجوده في تصميم الطريق وهناك الكثير من الاجراءات لاتخاذها عدا القوانين والتعليمات وادارة المرور واقصد هنا “ملحقات الطريق” من الاشارات والعلامات وبمجرد معرفة اماكن كثرة الحوادث يستوجب زيادة الدلالات الارشاديه ووضع مطبات تتناسب مع سرعة القياده الشائعه الفعليه مع كثرة التحذيرات واحيانا حتى تخفيض جودة الطريق ,من العيوب التصميميه مثلا
    لدينا جسر سيارات على طريق سريع له منحنين استداره لا يتفق مع السلامه لان السائق عنده صعوده الجسر يستدير ويظن عادة ان مقدار ميل عجلاته ثابت فاذا (ودون امكانية تمميز بالرؤيه المباشره لاختلاف المنحنى الثاني الاشد انحناءا من بداية الجسر) وصل , للمنحنى الثاني الاشد تقوسا تندفع السياره خارج الجسر , وضع عجلات شرطة مرور وزيادة الاشارات التبيهيه و اذا امكن لصور للطريق من درون للشرطه عند كل حادث لرؤية ما قبل وبعد منطقة الحادث له فائده كبيره لمعرفة اي عيوب تصميميه ,كما ان الكاميرات الان رخيصه ونصبها في اماكن مناطق الحوادث مع وجود دوريات شرطة المرور ومتابعتهم للمنطقه ايضا اجراء مفيد ,اي متابعه مباشره ونقاط تمركز حتى لكادر طوارئ …الخ من الاجراءات وساحاول تحليل البيانات على قدر معلوماتي من زاوية اجراءات السلامه والوقايه وارسل تقريري لحضرتك ومن المفيد ايضا معرفة هل الطريق سريع او داخلي وجودة الطريق ….تحياتي
    مهندس جمال جلال عبد السلام

  2. تحليل مثير للاهتمام، اشكر سعيك على هذا العمل النبيل
    نتمنى في المستقبل تتوفر البيانات الخام عالية الجودة وصحيحة الإدخال للوصول الى نتائج اقرب للصحة

    مهاراتك في التحليل عالية، الاستنتاج رائع و محايد الى درجة كبيرة برغم كامل العوامل

    اتمنى لك التوفيق والاستمرار بالعطاء بمثل هذه الخدمات الاجتماعية والوطنية

    اذا كانت لديك أعمال قادمة في المستقبل اتمنى المشاركة فيها

  3. *Let’s stop creating obstacles on roads.
    *let’s create smooth diverting roads with early clear signs.
    *let’s apply proper road safety signs and paints.
    Then we can discuss educate analysis of accidents.
    You have done an excellent work, good luck.

  4. عمل وطني مميز يهدف الى حل مشكلات الحوادث بشكل عملي مدروس وفق معطيات ومدخلات الواقع والمأمول
    وفقك الله د.فهد الخازمي

  5. ملهي شراحيلي

    مجهود رائع جداً وتشكر عليه أخي فهد
    وكنتُ أتمنى أن تتوسع في التحليل ليشمل
    ١-السائق : من حيث العمر والجنسية
    .والحالة الصحية والإجتماعية والنفسية
    ٢- المركبة من حيث النوع والموديل
    لأن أغلب الحوادث المرورية تكون بسبب بعض الفئات العمرية ،
    كما أتوقع أن نسبة كبيرة بسبب بعض الأجانب
    كما أن عيوب التصنيع في بعض المركبات أتوقع لها نسبة
    هذا وأكرر لكم شكري على تحليلكم العميق لهذا الموضوع المهم

  6. يفترض من إدارة المرور ان تكون أكثر اهتمام و مسؤولية بتوظيف من يرسم استراتيجيات و خطط و استقطاب خبراء من دول متقدمة و ذات كفاءة للحد من الاستنزاف البشري و المادي لدينا في الطرقات . وفيات و إصابات مسببة لإعاقات دائمة أدت لخسائر كلفت الدولة الكثير و لكن الإلتفات للأشياء التافهة و غض البصر عن مخالفات تؤدي لمصائب كبرى مثل ما يحدث في الطرق السريعة من استهتار في القيادة بسرعات عالية دون رادع يطال السائق و والده و يصل لدفع غرامات مضاعفة عشرات المرات حتى يكون عبرة لمن لا عقل له . ايضاً الزام قائدي السيارات بتركيب كاميرات في السيارات لتصوير كل لحظات قيادته ليحسب كل خطا و يعي كل فرد منا انه محسوبه عليه كل زلّة
    لم اتحدث الا بعد حرقة و تهور طفلين كانا في مغامرات مجنونة في خط سريع و احدهم اصطدام بعائلة صديقي فانقلبت سيارتهم و توفوا وتركوا خلفهم صبية يتامى لا ذنب لهم

  7. السلام عليكم بارك الله فيك على هذه المشاركة المفيدة والمهمة ..هل تم استخدام نظم المعلومات الجغرافية لعمل هذه التحليلات ؟؟

  8. عمل كبير، حبيت التوقيع البيانات عالخريطة. واكثر منها عملك لكثافة الحوادث المكانية جدا مفيدة للمهندسين يتلافو ويعدلو الطريق. ذبحونا بطرقهم السيئة.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *